كيف يعمل صندوق بتكوين الاستثماري؟

يعتبر صندوق بتكوين الاستثماري أحد أشهر الأسهم التي يتم تداولها في السوق الموازي حالياً، ولعل ذلك يعود إلى حمّى العملات الرقمية بشكل عام وبتكوين بشكل خاص، خصوصاً في السنة الماضية بعد ارتفاع أسعار بتكوين بمعدلات فلكية خلال فترات زمنية قصيرة جداً، مما أدى إلى موجة من الشراء المبني على الخوف من ضياع الفرصة، أو FOMO — Fear of Missing Out، لاحظ الصعود الواضح جداً في كميات تداول صندوق بتكوين الاستثماري ــ GBTC ــ منذ بداية السنة السابقة بالتحديد:

لذلك، أصبح من المهم جداً معرفة كيفية عمل هذا الصندوق. يقوم صندوق بتكوين الاستثماري (Bitcoin Investment Trust) والذي يتم إدارته من قبل شركة Greyscale بشراء كميات من بتكوين والاحتفاظ بها وفق العقد التالي مع Xapo، وبالتالي يعتبر الصندوق بديلاً جيداً لكل من يرغب بالاستثمار في بتكوين دون الحاجة إلى التسجيل في منصات تداول العملات الرقمية. والجدير بالذكر أن سعر السهم الواحد في الصندوق يعتبر زهيداً إلى حد ما ــ 13 دولار للسهم بناء على سعر اليوم ــ وذلك بعد قيام إدارة الصندوق بتقسيم السهم قبل فترة قليلة بنسبة 91 إلى 1 وذلك لجذب المزيد من المتداولين. علاوة على ذلك، يعادل السهم الواحد في الصندوق 0.092 بتكوين تقريباً.

أسوة بصناديق الذهب التقليدية، يقوم صندوق بتكوين الاستثماري بشراء بتكوين والاحتفاظ بها بشكل دوري، ولا يستثمر بأي أصل آخر سوى بتكوين، لذلك، من المتوقع أن يكون معامل الارتباط بين الصندوق وبتكوين 1 ــ ارتباطاً كاملاً ــ، إلا أن الواقع العملي يقول غير ذلك، فحركة أسعار أسهم الصندوق لا تتطابق تماماً مع حركة أسعار بتكوين وذلك لأسباب تتعلق باختلال توازن أوامر الشراء والبيع في السوق الموازي، فأحياناً تصعد أسهم الصندوق في ظل انخفاض أسعار بتكوين، والعكس الصحيح. إضافة إلى ذلك، يتم تداول أسهم الصندوق في أغلب الأوقات بقيم سوقية تفوق صافي قيمة الأصول للصندوق NAV، أي أنها تُباع بـ Premium، وهو ما تطرقت إليه في المقال السابق بشكل وجيز، لذلك، يجب على المستثمر أن يختار وقت الدخول والخروج بحذر شديد جداً، فقد بلغ Premium الصندوق في وقت من الأوقات معدلات عالية جداً بلغت 100%، أي أن القيم السوقية للصندوق ضعف صافي قيمة الأصول، ولعل ذلك يرجع إلى غياب البديل في السوق الموازي، وضحالة جدول الأوامر Market Depth أيضاً في ظل انفجار كميات الطلب على أسهم الصندوق، ويتضح ذلك جلياً عندما بلغت أسعار بتكوين معدلات قياسية في نهاية السنة الماضية. وربما بسبب المخاطر المبني عليها صندوق، لا يقوم الصندوق باستخدام الرفع المالي، ولا يقوم أيضاً بالمضاربة ببتكوين، بل يكتفي بشراء بتكوين دورياً والاحتفاظ بها، وهو الذي يعتبر بحد ذاته استثماراً يحمل مخاطر عالية.

ويعتبر الصندوق مكلفاً عند مقارنته بالصناديق الاستثمارية التقليدية كالصناديق المدرجة، فتبلغ التكلفة الإدارية للصندوق اليوم 2% سنوياً، وهي نسبة عالياً عند مقارنة الصندوق بالمنافسين التقليديين كصناديق الذهب مثلاً والتي تعمل تماماً مثل صندوق بتكوين، حيث يبلغ متوسط تكلفة صناديق الذهب التقليدية ما يقارب 0.25% فقط، ولكن، على الرغم من ذلك، هناك مبررات عدة لهذه التكلفة، وقد تطرقت إلى بعض هذه المبررات في المقال السابق، ولعل أهمها يتلخص في انعدام المنافسة في الوقت الحالي، فهذا الصندوق يعتبر الآلة المالية الوحيدة التي تتيح الاستثمار في بتكوين، ناهيك عن العوائد الخرافية التي حققها الصندوق في السنة السابقة والتي تجاوزت 1000%. إضافة إلى انعدام المنافسة، لعل تكاليف الاحتفاظ ببتكوين أيضاً تساهم بارتفاع تكاليف الصندوق، فعلى حد تعبير إدارة الصندوق، تقوم الإدارة بدفع مبالغ طائلة للحفاظ على كميات بتكوين التي تمتلكها من الضياع أو الاختراق.

بطبيعة الحال، وبالنظر إلى معدلات الصعود في أسعار أسهم الصندوق، خسر المشاركون في عمليات البيع المكشوف مبالغ طائلة جداً، وربما هم من ساهموا أيضاً بارتفاع الأسعار في ظل عمليات تغطية صفقات البيع المكشوف Short Squeeze، وهو ما أدى إلى المزيد من الارتفاع في الأسعار خلال فترات زمنية قصيرة جداً.

 

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.