حقيقة ثيرانوس، والثورة الصحية المزيفة

لا أكتب في الغالب عن مقابلات أو مقاطع فيديو أشاهدها في يوتيوب، إلا أن المقابلة التالية والتي تم رفعها مؤخراً تحتوي على تفاصيل جديدة أسمعها لأول مرة عن ثيرانوس، المشروع الذي تم تأسيسه من إليزابث هولمس ــ أحد أشهر شخصيات سيليكون فالي ــ والذي تم تقييمه قبل سنوات بأكثر من 10 مليارات دولار.

ثيرانوس دخلت هذه السنة في عملية تصفية كاملة، بعد سلسلة من الفضائح حول تحاليل الدم الخاطئة والبيانات المغلوطة. علاوة على تسييل أصول الشركة، تم توجيه سيل من الاتهامات لإليزابث (أكثر من 11 اتهام) وشركاؤها، وصدرت أحكام ببعض هذه الاتهامات تصل إلى 20 سنة سجن وغرامات تقدّر بمئات الملايين من الدولارات. ولكن، على الرغم من ذلك، يجب أن أنوه أن الشخص الذي تمت مقابلته في المقطع يروّج بشكل واضح لكتابه الخاص حول فضيحة ثيرانوس، لذلك، أنصح كل مهتم بأن يقوم بالمزيد من البحث حتى يشكّل صورة أفضل:

تسببت فضيحة ثيرانوس بموجة من ردود الأفعال والتي وجهّت أصابع الاتهام إلى ثقافة سيليكون فالي في تضخيم دور بعض المشاريع الصغيرة التي قد لا تكون مجدية اقتصادياً أو غير جاهزة، وذلك عن طريق الحصول على تمويل بأرقام فلكية تصل إلى مليارات الدولارات في بعض الأحيان.

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.