قصة انهيار أقدم بنك في بريطانيا

تسبب نك ليسون، أحد موظفي بنك بيرنجز، أقدم بنك بريطاني ــ والأكبر حجماً آنذاك ــ بانهيار البنك في منتصف التسعينيات من القرن الماضي، وذلك بسبب ضعف آليات الرقابة على الموظفين المسؤولين عن عمليات تداول الأوراق المالية في البنك، علاوة على الثقة الزائدة في بعض الموظفين ــ مثل نك ــ عن طريق إعطائهم صلاحيات لا محدودة في التداول، ويلخص الفيلم الوثائقي التالي القصة بشكل ممتاز:

ذاع صيت نك بعد هذه الحادثة وتم الحكم عليه بالسجن ستة سنوات في سنغافورة ــ مكان حدوث عمليات التداول ــ، وتم تبني قصة نك من قبل هوليوود، حيث تم عمل فيلم يحكي قصة نك وبنك بيرنجز. ويجدر الذكر بأن الفيلم مبني على الكتاب الذي كتبه نك نيسون أثناء فترة سجنه.

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.