كفاءة العملات الرقمية: تجزئة بلوك تشين

كتبت في المقال السابق عن معضلة التطوير المتعلقة بالعملات الرقمية، ولعل “تجزئة” البلوك تشين تعتبر أحد الحلول المطروحة اليوم للزيادة من كفاءة شبكات العملات الرقمية. في الوضع الحالي لأغلب العملات الرقمية، تحتفظ كل “قطعة” في البلوك تشين على كامل المعلومات الخاصة بالتعاملات ــ كالكمية، الوقت، الرصيد، الذاكرة… إلخ. ــ، مما يوفر قدراً كبيراً من الأمن المعلوماتي مع إمكانية مطابقة العمليات بسهولة، إلا أنه في ذات الوقت يشكل عائقاً أمام توسع الشبكات، وذلك لسبب بسيط: قدرة البلوك تشين على تسوية التعاملات لا يمكن أن تتجاوز قدرة كل قطعة مفصولة على حدة، أعلم تماماً أن هذه الجملة قد تسبب صداعاً لدى البعض، فقد أخذت مني الكثير من الوقت لاستيعابها فنياً. يرجع ذلك إلى الحد الأعلى لتسوية التعاملات، فبتكوين محدودة في 3 إلى 7 تعاملات في الثانية الواحدة، بينما إيثيريوم محدودة في 7 إلى 14 تعاملات في الثانية الواحدة

لذلك، السؤال الذي قد يطرح نفسه: هل هناك طريقة أكثر كفاءة لتسوية التعاملات؟ وبالأخص، هل هناك طريقة معينة لا تحتاج إلى “القطعة” الكاملة بجميع معلوماتها؟ الإجابة القصيرة على هذا السؤال هي “نعم”. من الناحية الفنية والبرمجية، الأمر أكثر تعقيداً من ذلك بمراحل، وذلك لاعتماده على العديد من المفاهيم الرياضية والإحصائية الخاصة بدراسة العشوائية، قمت في الرسم التالي بوضع تصور لعملية تجزئة بلوك تشين

 

 

ويبين الرسم التالي مثال على تجزئة بلوك تشين وكيفية التعامل بين “جزئين” منفصلين من ذات القطعة الواحدة

 

لا زلت أقرأ المزيد عن تجزئة بلوك تشين في المرحلة الحالية، وأنصح في قراءة الصفحة التالية

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.