معهد ماساشوستس، وتجربة بيتكوين

 قبل ثلاثة سنوات، قام معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بإعطاء مجموعة من الطلاب الجدد ــ 3100 طالب وطالبة من أصل 4,494 ــ بيتكوين بقيمة تعادل 100$ كجزء من مشروع معهد ماساشوستس للتكنولوجيا للبتكوين، في بحث تجريبي كان يهدف إلى دراسة التبنّي المبكر للتقنيات الحديثة وأثر هذا التبني في سرعة انتشار هذه التقنيات. في بداية التجربة، قام الباحثون بإعطاء بيتكوين لنصف العينة المشمولة في الدراسة، بينما استلم النصف الآخر من المجموعة نصيبهم من بيتكوين بعد اسبوعين من تاريخ الدراسة. بالتالي، وجد الباحثون بأن معدل بيع بيتكوين لدى المجموعة الثانية ــ المتأخرة ــ بلغ ضعف معدل بيع المجموعة الأولى، وخصوصاً بين طلبة وطالبات السكن الجامعي، مما قد يشير إلى وجود ضغط مجتمعي ــ بصورة ضغط أقران ــ للبيع. الجدير بالذكر أنه تم نشر البحث في مجلة ساينس ولعله البحث الأول ــ أكاديمياً ــ الذي يتناول بتكوين.

 بطبيعة الحال، وحتى يتم توزيع العينة إحصائياً بشكل عادل، لم يكن توقيت توزيع بتكوين عشوائياً، حيث قام الباحثون بإنشاء مجموعتين داخل العينة، بناء على توقيت تسجيل المتطوعين في الدراسة، فمن قام بالتسجيل مبكراً ــ أول 25% من المتقدمين ــ هو الذي يحصل على بتكوين في بداية الدراسة، أما الباقي فيتم إعطاءهم بتكوين بعد اسبوعين، ولاحظ الباحثون أن من قاموا بالتسجيل مبكراً كانت لديهم مهارات مشتركة ــ مثل البرمجة ــ وسمات شخصية متشابهة قام الباحثون بتوثيقها في دراسات سابقة، كما تم توثيق تأثير الطلبة والطالبات المبكرون على باقي العينة في عمليات البيع.

 تهدف الدراسة بشكل أساسي إلى التعرّف على سمات الشخص الذي يتبنى التقنيات الحديثة مبكراً، وذلك لدراسة الانعكاسات المتعلقة بالسلوك الاستهلاكي ودوره في انتشار هذه التقنيات، يلخص الاستاذ كرستيان كاتيليني من معهد معهد ماساشوستس للتكنولوجيا نتائج الدراسة في المحاضرة التالية

 

 

 

 

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.